من أفرد بصفة تعديل كثقة ..

 وهي قوله “: من أفرد بصفة، كثقة، أو متقن، أو ثَبْت، أو عدل. “

أقول : إن الرواة الثقات الذين لا يختلف في عدالتهم قد كفانا الحافظ مؤنتهم وأعطانا عبارة دقيقة في التعديل تدلُّنا على ثقتهم ، وتغنينا عن مراجعة ما قاله الأقدمون فيهم .

 وهذه أمثلة لهذه المرتبة :

من قال فيه (ثقة)

 (7) أحمد بن إسحاق بن زيد بن عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي أبو إسحاق البصري ، ثقة كان يحفظ من التاسعة …

ولو رجعنا إلى التهذيب لوجدنا أنهم اتفقوا على ثقته . فقد قال أحمد : كان عندي إن شاء الله صدوقاً … ووثقه أبو زرعة وأبو حاتم والنسائي ومحمد بن سعد وابن منجوية وابن حبان[1].

 (21) أحمد بن جواس بفتح الجيم وتشديد الواو وآخره مهملة الحنفي أبو عاصم الكوفي ثقة من العاشرة مات سنة ثمان وثلاثين م د

(23) أحمد بن الحجاج البكري المروزي ثقة من العاشرة مات سنة اثنتين وعشرين خ

(31) أحمد بن خالد الخلال بالمعجمة أبو جعفر البغدادي الفقيه ثقة من العاشرة مات سنة سبع وأربعين ت س

(32) أحمد بن الخليل البغدادي نزيل نيسابور أبو علي التاجر ثقة من الحادية عشرة مات سنة ثمان وأربعين س

(49) أحمد بن صالح البغدادي ثقة من الحادية عشرة وليس هو محمد ابن صالح الملقب كيلجة [مات سنة خمس وأربعين] س

وأما من قال فيه (متقن) فلم أجدها مفردة وإنما جاءت مسبوقة بثقة في الغالب كقوله :

(386) إسحاق بن موسى بن عبد الله بن موسى  بن عبد الله  بن يزيد الخطمي [الأنصاري] أبو موسى المدني قاضي نيسابور ثقة متقن من العاشرة مات سنة أربع وأربعين م ت س ق

(1817) داود  بن أبي هند القشيري مولاهم أبو بكر أو أبو محمد البصري ثقة متقن كان يهم بأخرة من الخامسة مات سنة أربعين وقيل قبلها خ ت م 4

 وقوله (ثبت) لم يفردها وحدها بل جاءت مع صيغ المبالغة في التوثيق نحو :

(182) إبراهيم بن سليمان الأفطس الدمشقي ثقة ثبت إلا أنه يرسل من الثامنة ت ق

(260) إبراهيم بن ميسرة الطائفي نزيل مكة ثبت حافظ من الخامسة مات سنة اثنتين وثلاثين ع

(384) إسحاق بن منصور ابن بهرام الكوسج أبو يعقوب التميمي المروزي ثقة ثبت من الحادية عشرة مات سنة إحدى وخمسين خ م ت س ق

وأما كلمة (عدل) فلم يصف بها أحدا من الرواة بهذا الوصف .

وهكذا جميع الرواة المتفق على عدالتهم انظر الأرقام التالية من التقريب مع مقارنتها بالتهذيب (3) و(7) و(10) و(21) و(23) و(25) و(29) و(31) و(32) و(37) و(39) و(43) و(44) و(49) و(55) و(56) …

وهذا يشمل كل من قال عنه : ثقة حافظ ، ثقة ثبْت ، ثقة متقن … وكل من قال فيه ثقة أو حافظ أو ثبْت …   وعددهم كثير ، وحديثهم جميعاً صحيح لذاته.

 وهناك عبارات أخرى من هذه المرتبة لم ينص الحافظ ابن حجر رحمه الله عليها ، وقد استخدمها بقلة ، منها (ثقة له أفراد) :

(143) أبان بن يزيد العطار البصري أبو يزيد ثقة له أفراد من السابعة مات في حدود الستين خ م د ت س

 وفي الكاشف (111 ) أبان بن يزيد العطار البصري عن الحسن وأبي عمران الجوني وعدة وعنه القطان وعفان وهدبة قال أحمد ثبت في كل المشايخ مات خ م د ت س

قلت :  وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي:(أبان بن يزيد العطّار أبو يزيد البصريّ.) الحافظ أحد الأعلام. روى عن: الحسن، وعمرو بن دينار، وأبي عمران الجونيّ، وقتادة، ويحيى اليماميّ، وبديل بن ميسرة. وعنه: أبو داود، ومسلم بن إبراهيم، وحبّان بن هلال، وسهل بن بكّار، وهدبة، وشيبان، وعفان، وأبو سلمة التَّبوذكيّ، وخلق. قال أحمد بن حنبل: كان ثبتاً في كلّ مشايخه.) وقال ابن معين، والنسائي: ثقة. وقال أحمد العجليّ: ثقة، ترك القدر ولا يتكلم فيه. وقال أحمد بن زهير: سئل ابن معين عن أبان وهمام فقال: كان يحيى القطان يروي عن أبا، وكان أحب إليه من همام، وأنا فهمام أحب إلي. قلت: فهذا يرد على ما نقل الواهي محمد بن يونس الكديميّ، عن عليّ، عن القطان تليينه أباناً، وقوله: لا أحدّث عنه، وقال أيضاً عباس الدُّوري: حدّثنا ابن معين قال: مات يحيى بن سعيد وهو يروي عن أبان بن يزيد. وقال أبو حاتم: صالح الحديث. وقال ابن عديّ، وذكر أبان بن يزيد في كامله فأساء بذكره وهو متماسك، وكتب حديثه. لم أظفر بوفاته، وكأنّها قبل السبعين ومائة.[2]

 وفي سير أعلام النبلاء (7/433)(162) أَبَانُ بنُ يَزِيْدَ العَطَّارُ أَبُو يَزِيْدَ (خ، م، د، س) الحَافِظُ، الإِمَامُ، أَبُو يَزِيْدَ البَصْرِيُّ، مِنْ كِبَارِ عُلَمَاءِ الحَدِيْثِ.

رَوَى عَنِ: الحَسَنِ البَصْرِيِّ، وَأَبِي عِمْرَانَ الجَوْنِيِّ، وَعَمْرِو بنِ دِيْنَارٍ، وَقَتَادَةَ، وَيَحْيَى بنِ أَبِي كَثِيْرٍ، وَبُدَيْلِ بنِ مَيْسَرَةَ.

حَدَّثَ عَنْهُ: أَبُو دَاوُدَ، وَمُسْلِمُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ، وَحَبَّانُ بنُ هِلاَلٍ، وَسَهْلُ بنُ بَكَّارٍ، وَعَفَّانُ بنُ مُسْلِمٍ، وَمُوْسَى بنُ إِسْمَاعِيْلَ التَّبُوْذَكِيُّ، وَشَيْبَانُ بنُ فَرُّوْخٍ، وَهُدْبَةُ بنُ خَالِدٍ، وَخَلْقٌ كَثِيْرٌ.

قَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: كَانَ ثَبْتاً فِي كُلِّ مَشَايِخِه،وَقَالَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ، وَأَحْمَدُ العِجْلِيُّ، وَالنَّسَائِيُّ: كَانَ ثِقَةً،زَادَ العِجْلِيُّ: يَرَى القَدَرَ،وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ زُهَيْرٍ: سُئِلَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ عَنْ أَبَانٍ وَهَمَّامٍ، فَقَالَ: كَانَ يَحْيَى القَطَّانُ يَرْوِي عَنْ أَبَانٍ، وَكَانَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ هَمَّامٍ، وَأَنَا فَهَمَّامٌ أَحَبُّ إِلَيَّ،وَأَمَّا مُحَمَّدُ بنُ يُوْنُسَ الكُدَيْمِيُّ، فَرَوَى عَنْ: عَلِيِّ بنِ المَدِيْنِيِّ، عَنْ يَحْيَى بنِ سَعِيْدٍ: أَنَّهُ لَيَّنَ أَبَاناً، وَقَالَ: لاَ أُحَدِّثُ عَنْهُ،فَإِنْ صَحَّ هَذَا، فَقَدْ كَانَ لاَ يَرْوِي عَنْهُ، ثُمَّ رَوَى عَنْهُ، وَتَغَيَّرَ اجْتِهَادُهُ،فَقَدْ رَوَى: عَبَّاسٌ الدُّوْرِيُّ، عَنْ يَحْيَى بنِ مَعِيْنٍ، قَالَ: مَاتَ يَحْيَى بنُ سَعِيْدٍ، وَهُوَ يَرْوِي عَنْ أَبَانِ بنِ يَزِيْدَ،وَقَالَ أَبُو حَاتِمٍ: صَالِحُ الحَدِيْثِ،وَذَكَرَهُ: أَبُو أَحْمَدَ بنُ عَدِيٍّ، فَقَالَ: هُوَ مُتَمَاسِكٌ، يُكْتَبُ حَدِيْثُهُ.

قُلْتُ: الرَّجُلُ ثِقَةٌ، حُجَّةٌ، قَدِ احْتَجَّ بِهِ صَاحِبَا (الصَّحِيْحِ)، وَلَمْ أَقَعْ بِتَارِيْخِ مَوْتِهِ، وَهُوَ قَرِيْبٌ مِنْ مَوْتِ رَفِيْقِهِ هَمَّامِ بنِ يَحْيَى.”.

 والراجح عندي أنه ثقة بإطلاق كما قال الذهبي

(2118) زيد بن أبي أنيسة الجزري أبو أسامة أصله من الكوفة ثم سكن الرها ثقة له أفراد من السادسة مات سنة تسع عشرة وقيل سنة أربع وعشرين وله ست وثلاثون سنة ع

 وفي الكاشف (1723 ) زيد بن أبي أنيسة أبو أسامة الرهاوي شيخ الجزيرة عن شهر وعطاء والحكم وعنه مالك وعبيد الله بن عمرو حافظ إمام ثقة توفي 124 ع

 وفي تهذيب التهذيب: ” الستة زيد بن أبي أنيسة واسمه زيد الجزري أبو أسامة الرهاوي كوفي الأصل غنوي مولاهم روى عن أبي إسحاق السبيعي وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن السائب وأبي الزبير وأبي الزناد والحكم بن عتيبة وسعيد بن أبي بردة وطلحة بن مصرف وأبي زيد عبد الملك بن ميسرة الزراد وعدي بن ثابت وعمرو بن مرة والمنهال بن عمرو ويحيى بن الحصين ويونس بن خباب والزهري وغيرهم وعنه مالك ومسعر ومعقل بن عبيد الله وأبو عبد الرحيم الحراني وعبيد الله بن عمرو الرقي وهو راويته وغيرهم وروى عنه مجالد بن سعيد وهو في عداد شيوخه قال بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال عمرو بن عبد الله الأودي ثنا وكيع وجعفر بن برقان عن زيد بن أبي أنيسة وكان ثقة وقال بن سعد كان يسكن الرها ومات بها وكان ثقة كثير الحديث فقيها راوية للعلم وقال عبد الله بن عمرو أتيت الأعمش فحدثني عشرة أحاديث فاستزدته فأبى فقيل له أنه صاحب زيد بن أبي أنيسة قال فحدثني بنحو خمسين حديثا قال بن سعد سمعت رجلا من أهل حران يقول مات سنة تسع عشرة ومائة وقال محمد بن عمر مات سنة خمس وعشرين ومائة وقال غيره سنة أربع وعشرين ومائة وذكر بن زبر أنه ولد سنة إحدى وتسعين قلت وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 125 وهو بن 36 سنة وكان فقيها ورعا وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثقة وحكى العقيلي عن أحمد أنه قال حديثه حسن مقارب وأن فيها لبعض النكرة وهو على ذلك حسن الحديث ،وقال المروزي سألته عنه فحرك يده وقال: صالح وليس هو بذاك وذكر ابن خلفون أن الذهلي وابن نمير والبرقي وثقوه” .[3]

 وفي سير أعلام النبلاء (6/88)(22 ) زَيْدُ بنُ أَبِي أُنَيْسَةَ أَبُو أُسَامَةَ الجَزَرِيُّ (ع)

الإِمَامُ، الحَافِظُ، الثَّبْتُ، أَبُو أُسَامَةَ الجَزَرِيُّ، الرُّهَاوِيُّ، الغَنَوِيُّ، مَوْلَى آلِ غَنِيِّ بنِ أَعْصُرَ،كَانَ عَالِمَ الجَزِيْرَةِ فِي زَمَانِهِ، وَهُوَ مِنْ طَبَقَةِ شُعْبَةَ وَمَالِكٍ، لَكِنَّهُ قَدِيْمُ المَوْتِ،تُوُفِّيَ: كَهْلاً، فِي أَيَّامِ بَنِي أُمَيَّةَ.

وَثَّقَهُ: يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ، وَغَيْرُهُ،وَقَالَ النَّسَائِيُّ: لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ،قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كَانَ ثِقَةً، فَقِيْهاً، رَاويَةً لِلْعِلْمِ، كَثِيْرَ الحَدِيْثِ.”

وفي تاريخ الإسلام : (زيد بن أبي أنيسة، أبو أسامة الجزري الرهاوي الغنوي مولى آل غنى بن أعصر.)  كان أحد الأعلام. وثقه ابن معين وغيره. وقال النسائي: ليس به بأس. قال ابن سعد: كان ثقة فقيهاً راوية للعلم كثير الحديث.[4]

قلت : وهذه أقوال الإمام أحمد رحمه الله فيه :

قال المروذي : سألته (يعني أبا عبد الله) , عن زيد بن أبي أنيسة ، كيف هو ؟ فحرك يده . وقال : صالح , وليس هو بذاك. (سؤالاته) (118).

وقال أبو داود : سمعت أحمد . قال : زيد بن أبي أنيسة , ليس به بأس. (سؤالاته) (324).

وقال أحمد بن محمد بن هانىء : قلت لأبي عبد الله : زيد بن أبي أنيسة كيف هو عندك ؟ فقال : إن حديثه لحسن مقارب , وإن فيها لبعض النكارة ، وهو على ذلك حسن الحديث. (ضعفاء العقيلي) (519).[5]

قلت : ولم يزد العقيلي شيئا على هذه الجملة الأخيرة الواردة عن الإمام أحمد ، ولم يأت له بحديث واحد ، فالصحيح أن مقصود الإمام أحمد هنا بالنكارة التفرد ليس إلا ، ومن ثم فقول الحافظ ابن حجر رحمه الله فيه ( ثقة له أفراد ) فيه نظر ، فليس عنده أفراد،وفي تذكرة الحفاظ (131 ) ع زيد بن أبي أنيسة الحافظ الإمام أبو أسامة الرهاوي أحد الأثبات …

(3977) عبد الرحمن بن غزوان بمعجمة مفتوحة وزاي ساكنة الضبي أبو نوح المعروف بقراد بضم القاف وتخفيف الراء ثقة له أفراد من التاسعة مات سنة سبع وثمانين [ومائة] خ د ت س

 وفي الكاشف (3287 ) عبد الرحمن بن غزوان أبو نوح قراد بغدادي يحفظ وله ما ينكر سمع عوفا ويونس بن أبي إسحاق وعنه أحمد وابن معين والحارث بن أبي أسامة وثقه علي مات 207 خ د ت س

(5569) قيس بن حفص التميمي الدارمي أبو محمد البصري ثقة له أفراد من العاشرة مات سنة سبع وعشرين خ صد

 وفي تاريخ الإسلام : (قيس بن حفص الدّارميّ خ.)  مولاهم البصريّ، أبو محمد. عن: أبي الأشهب، وحمّاد بن زيد، وأبي عوانة، وجماعة. وعنه: خ.، وأحمد بن سعيد الدّارميّ، وحرب الكرمانيّ، ومحمد بن أيّوب بن الضّريس،) وآخرون. وكان ثقة. توفّي سنة سبعٍ وعشرين.[6]

(5691) محمد بن إبراهيم بن الحارث بن خالد التيمي أبو عبد الله المدني ثقة له أفراد من الرابعة مات سنة عشرين على الصحيح ع

 وفي الكاشف (4695 ) محمد بن إبراهيم التيمي المدني أبو عبد الله الفقيه عن عائشة وأبي سعيد وعنه يحيى بن سعيد والأوزاعي وخلق وثقوه وقال أحمد روى مناكير مات 12 ع

(7148) النضر بن محمد بن موسى الجرشي بالجيم المضمومة والشين معجمة أبو محمد اليمامي مولى بني أمية ثقة له أفراد من التاسعة خ م د ت ق

 وفي الكاشف (5840 ) النضر بن محمد الجرشي اليمامي عن عكرمة بن عمار وشعبة وعنه أحمد العجلي ومؤمل بن يهاب ثقة ع غير س

قلت : والراجح أنه ثقة بإطلاق كما قال الإمام الذهبي، فلم يتكلم فيه سوى ابن حبان فقال في الثقات (11340 )” النضر بن محمد الجرشي أبو محمد اليمامي من أهل اليمامة يروى عن عكرمة بن عمار وعكرمة سمع الهرماس بن زياد روى عنه عبد الله بن الرومي والناس ربما تفرد” .

 وسكت عليه البخاري وأبو حاتم ووثقه العجلي وهو من شيوخه ، فكلمة ابن حبان ربما تفرد ، لا تضيره طالما أنه ثقة ، فما من ثقة إلا وقد تفرد بأحاديث لم يروها غيره ، فإذا لم يكن هناك مخالفة لمن هو أوثق منه ، فلا يضرُّ تفرده .

وقال عن بعض الرواة ثقة يغرب في أحد عشر راويا وهم :

( 183) إبراهيم بن سويد بن حيان بمهملة وتحتانية مدني ثقة يغرب من الثامنة خ د

  وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 11 / ص 29)( 4 )(إبراهيم بن سويد المدني)عن: أنيس بن أبي يحيى الأسلمي، وعبد الله بن محمد بن عقيل، وعمرو بن أبي عمرو، ويزيد بن أبي عبيد وعنه: ابن وهب، وسعيد بن أبي مريم. وثقه ابن معين.

(189) إبراهيم بن طهمان الخراساني أبو سعيد سكن نيسابور ثم مكة ثقة يغرب وتكلم فيه للإرجاء ويقال رجع عنه من السابعة مات سنة ثمان وستين ع

 وفي الكاشف (148) إبراهيم بن طهمان أبو سعيد الخراساني من أئمة الإسلام وفيه إرجاء عن سماك بن حرب ومحمد بن زياد وثابت وخلق وعنه معن ويحيى بن أبي بكير ومحمد بن سنان العوقي وخلق وثقه أحمد وأبو حاتم مات سنة بضع وستين ومائة ع

(468) إسماعيل بن عبيد بن عمر بن أبي كريمة الأموي مولاهم الحراني أبو أحمد ثقة يغرب من الحادية عشرة مات سنة أربعين س ق

 وفي الكاشف (396 )إسماعيل بن عبيد أبي كريمة الحراني عن عتاب ومحمد بن سلمة وعنه النسائي وابن ماجة والفريابي ثقة مات 24 س ق

(677) بشر بن بكر التنيسي أبو عبدالله البجلي دمشقي الأصل ثقة يغرب من التاسعة مات سنة خمس ومائتين وقيل سنة مائتين خ د س ق

 وفي الكاشف(571 ) بشر بن بكر التنيسي عن الأوزاعي وحريز وعنه الشافعي والربيع وابن عبد الحكم ثقة توفي 205 خ د س ق

(684) بشر بن خالد العسكري أبو محمد الفرائضي نزيل البصرة ثقة يغرب من العاشرة مات سنة ثلاث أو خمس وخمسين خ م د س

 وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 19 / ص 92) بشر بن خالد العسكري الفرائضي خ. م. د. ن. نزيل البصرة. عن: غندر، وأبي أسامة، وشبابة. وعنه: خ. م. د. ن.، وابن خزيمة، وأبو بكر بن أبي داود. وكان ثقة مأموناً. توفي سنة ثلاث وخمسين. قال ابن أبي حاتم: حافظ لحديث الثوري.

(715) بشير بن سلمان الكندي أبو إسماعيل الكوفي والد الحكم ثقة يغرب من السادسة بخ م 4

 وفي الكاشف(603) بشير بن سلمان الكندي عن أبي حازم الأشجعي ومجاهد وعنه أبو نعيم والفريابي ثقة م 4

(1210) الحسن بن أحمد بن أبي شعيب أبو مسلم الحراني نزيل بغداد ثقة يغرب من الحادية عشرة مات سنة خمسين أو بعدها م مد ت

 وفي الكاشف(1009 ) الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني عن جده ومحمد بن سلمة وعنه مسلم والترمذي وابنه أبو شعيب والمحاملي ثقة توفي 25 م ت

(4721) علي بن الحكم بن ظبيان بفتح المعجمة وسكون الموحدة بعدها تحتانية الأنصاري المروزي المؤدب ثقة يغرب من صغار التاسعة مات سنة ست وعشرين وقيل عشرين خ س

 وفي الكاشف(3906 ) علي بن الحكم بن ظبيان المروزي عن مبارك بن فضالة وجرير بن حازم وجمع وعنه البخاري وأحمد بن سيار وعدة مات 226 خ س

وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 8 / ص 498) قال أحمد: ليس به بأس.

(5286) عيسى بن أحمد بن عيسى ابن وردان العسقلاني من عسقلان بلخ بفتح الموحدة وسكون اللام بعدها معجمة ثقة يغرب من الحادية عشرة مات سنة ثمان وستين وقد قارب التسعين ت س

 وفي الكاشف(4366 )عيسى بن أحمد العسقلاني البلخي عن بقية وابن وهب وعنه الترمذي والنسائي وأبو عوانة والهيثم بن كليب وثقه النسائي مات 268 ت س

(6072) محمد بن عبد الرحمن بن حكيم ابن سهم الأنطاكي ثقة يغرب من العاشرة مات سنة ثلاث وأربعين م

 وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 18 / ص 448) محمد بن عبد الرحمن بن حكيم بن سهم الأنطاكي م. عن: معتمر بن سليمان، وأبي إسحاق الفزاري، وابن المبارك، وعيسى بن يونس، وبقية بن الوليد. وعنه: م.، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وأبو يعلى الموصلي، وموسى بن هارون، وأبو القاسم البغوي، وخلق سواهم. وثقه أبو بكر الخطيب. وتوفي سنة ثلاث وأربعين.

(6977) موسى بن طارق اليماني أبو قرة بضم القاف الزبيدي بفتح الزاي القاضي ثقة يغرب من التاسعة س

 وفي سير أعلام النبلاء (9/346)(112 ) أَبُو قُرَّةَ مُوْسَى بنُ طَارِقٍ الزَّبِيْدِيُّ (س)المُحَدِّثُ، الإِمَامُ، الحُجَّةُ، أَبُو قُرَّةَ مُوْسَى بنُ طَارِقٍ الزَّبِيْدِيُّ، قَاضِي زَبِيْدٍ.ارْتَحَلَ، وَكَتَبَ عَنْ: مُوْسَى بنِ عُقْبَةَ، وَابْنِ جُرَيْجٍ، وَعِدَّةٍ،وَعَنْهُ: أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ، وَأَبُو حُمَةَ مُحَمَّدُ بنُ يُوْسُفَ الزَّبِيْدِيُّ،وَأَلَّفَ (سُنَناً)،رَوَى لَهُ: النَّسَائِيُّ وَحْدَهُ، وَمَا عَلِمتُهُ إِلاَّ ثِقَةً،قَالَ حَمْزَةُ السَّهْمِيُّ: سَأَلْتُ الدَّارَقُطْنِيَّ، قُلْتُ: أَبُو قُرَّةَ لاَ يَقُوْلُ: أَخْبَرَنَا أَبَداً، يَقُوْلُ: ذَكَرَ فُلاَنٌ، أَيشٍ العِلَّةُ فِيْهِ؟ فَقَالَ: هُوَ سَمَاعٌ لَهُ كُلُّهُ، وَقَدْ كَانَ أَصَابَ كُتُبَهُ آفَةٌ، فَتَوَرَّعَ فِيْهِ، فَكَانَ يَقُوْلُ: ذَكَرَ فُلاَنٌ.

 والظاهر أن قول الذهبي في بعضهم هو الأرجح، والله أعلم .

وقال عن ثلاثة ( ثقة يهم ) وهم :

(162) إبراهيم بن الحجاج بن زيد السامي بالمهملة أبو إسحاق البصري ثقة يهم قليلا من العاشرة مات سنة إحدى وثلاثين أو بعدها س

 وفي الكاشف(127 ) إبراهيم بن الحجاج السامي البصري لا النيلي عن الحمادين وأبان بن يزيد وخلق وعنه عثمان بن خرزاذ وأبو يعلى وخلق وثقه ابن حبان مات 231 س

(2218) سريج بن النعمان بن مروان الجوهري أبو الحسن [ويقال أبو الحسين] البغدادي أصله من خراسان ثقة يهم قليلا من كبار العاشرة مات يوم الأضحى سنة سبع عشرة خ 4

 وفي الكاشف (1809) سريج بن النعمان البغدادي اللؤلؤي أبو الحسين ثقة عالم عن ابن الماجشون وفليح وعنه البخاري وإبراهيم الحربي ثقة مات 217 خ 4

(6056) محمد بن عبد الله الرزي براء مضمومة ثم زاي ثقيلة أبو جعفر البغدادي ثقة يهم من العاشرة مات سنة إحدى وثلاثين م

 وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 17 / ص 331) 4 (محمد بن عبد الله) أبو جعفر البصري الرزي. عن عاصم بن هلال، ومعتمر بن سليمان. وعنه: مسلم، وأبو داوود، وعباس الدوري، وعبد الله أحمد بن حنبل. كان صدوقاً. توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين.

وقال عن رواة (ثقة ربما وهم ) وهم عشرة رواة وهم :

(1320) الحسين بن ذكوان المعلم المكتب العوذي بفتح المهملة وسكون الواو بعدها معجمة البصري ثقة ربما وهم من السادسة مات سنة خمس وأربعين ع

 وفي الكاشف(1087 ) الحسين بن ذكوان المعلم البصري الثقة عن ابن بريدة وعطاء وعمرو بن شعيب وعنه القطان وغندر ويزيد ع

(1433) حفص بن ميسرة العقيلي بالضم أبو عمر الصنعاني نزيل عسقلان ثقة ربما وهم من الثامنة مات سنة إحدى وثمانين خ م مد س ق

 وفي الكاشف (1167 ) حفص بن ميسرة الصنعاني أبو عمر العقيلي عن زيد بن أسلم والعلاء بن عبد الرحمن وعنه آدم وسعيد بن منصور وثقه أحمد وقال أبو حاتم صالح الحديث توفي 181 خ م س ق

(1446) الحكم بن عبد الله بن إسحاق ابن الأعرج البصري ثقة ربما وهم من الثالثة م د ت س

 وفي الكاشف (1178 ) الحكم بن عبد الله الأعرج بصري عن عمران بن حصين وابن عباس وعنه بن أخيه أبو خشينة حاجب بن عمر وخالد الحذاء صدوق وثقه أحمد م د ت س

(2651) سهل بن بكار بن بشر الدارمي البصري أبو بشر المكفوف ثقة ربما وهم من العاشرة مات سنة سبع أو ثمان وعشرين خ د س

 وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 16 / ص 192) 4 (سهل بن بكّار خ. د. ن.) أبو بشر البصريّ. عن: شعبة، وجرير بن حازم، ويزيد بن إبراهيم، والسّريّ بن يحيى، وأبان بن يزيد، وجويرية بن أسماء، وطائفة.) وعنه: خ.، ود، وأبو زرعة، وأبو حاتم ووثّقه، ومحمد بن محمد التّمّار، وأبو مسلم الكجّيّ، وآخرون. توفّي سنة سبعٍ، أو ثمانٍ وعشرين. وروى ن.، عن رجلٍ عنه.

(2950) الصلت بن مسعود بن طريف الجحدري أبو بكر أو أبو محمد البصري القاضي ثقة ربما وهم من العاشرة مات سنة أربعين أو قبلها بسنة م

 وفي الكاشف(2413) الصلت بن مسعود الجحدري قاضي سامرا عن حماد بن زيد وديلم بن غزوان وعنه مسلم وأبو يعلى والبغوي وثق مات 239 م

وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 17 / ص 203)  قال صالح جزرة: ثقة

(3132) عباد بن عباد بن حبيب بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي [المهلبي] أبو معاوية البصري ثقة ربما وهم من السابعة مات سنة تسع وسبعين أو بعدها بسنة ع

 وفي الكاشف(2566 )عباد بن عباد بن حبيب بن المهلب المهلبي أبو معاوية من علماء البصرة عن أبي عمران الجوني ويونس بن خباب وعدة وعنه أحمد ومسدد وابن عرفة ثقة وقال أبو حاتم لا يحتج به مات 181 ع

وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 12 / ص 199) قال عنه : كان شريفاً، جليلاً، ثقة، نبيلاً من عقلاء الأشراف وعلمائهم. وقد تعنت أبو حاتم كعادته وقال: لا يحتج به. وقال ابن سعد: لم يكن بالقوي في الحديث. قلت: حديثه في الكتب كلها.

قلت : وفي الجرح والتعديل[ج6 -ص82 ](423 ) قال عبد الرحمن :سألت أبي رحمه الله عن عباد بن عباد المهلبي فقال : صدوق لا بأس به، قيل له يحتج بحديثه؟ قال: لا “.

ففي نقل الحافظ الذهبي خلل ، فأبو حاتم قد وثقه ، ثم قال العبارة الأخيرة ، وكلُّ راو يقول عنه ذلك ، ويوثقه غيره بإطلاق فهو ثقة وحديثه صحيح .

 (4880) عمر بن حفص بن غياث بكسر المعجمة وآخره مثلثة ابن طلق بفتح الطاء وسكون اللام الكوفي ثقة ربما وهم من العاشرة مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين خ م د ت س

 وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 16 / ص 295)  4 (عمر بن حفص بن غياث النخعيّ الكوفيّ خ. م. د. ت. ن.)  أبو حفص. عن: أبيه، وأبي بكر بن عيّاش، وعبد الله بن إدريس الأوديّ. وعنه: خ. م. ود. ت. ن، عن رجلٍ، عنه، وأحمد بن إبراهيم الدّورقيّ، وأحمد بن يوسف السّلميّ، وأحمد بن ملاعب، وإسماعيل سمويه، والدّارميّ، والذّهليّ، وأبو حاتم، ويعقوب الفسويّ، وطائفة. قال أبو حاتم: ثقة. وقال أبو داود: تبعته إلى منزله، ولم أسمع منه، يعني لم يتّفق له الأخذعنه. قال البخاري: توفي سنة اثنتين وعشرين. قلت: لم يخرجوا له شيئاً عن غير أبيه.

(5083) عمرو بن أبي عمرو ميسرة مولى المطلب المدني أبو عثمان ثقة ربما وهم من الخامسة مات بعد الخمسين ع

 وفي الكاشف(4202 ) عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن أنس وعكرمة وعنه مالك والداروردي وعدة صدوق قال أحمد ليس به بأس وقال ابن معين وأبو داود ليس بالقوي ع

(5258) العلاء بن المسيب بن رافع الكاهلي ويقال التغلبي [الثعلبي] الكوفي ثقة ربما وهم من السادسة خ م د س ق

 وفي الكاشف(4344 )العلاء بن المسيب بن رافع الأسدي عن أبيه وإبراهيم وخيثمة بن عبد الرحمن وعنه جرير وابن فضيل وعدة وثق قال أبو حاتم صالح الحديث خ م د س ق

وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 9 / ص 226)( 4 )(العلاء بن المسيب بن رافع الأسدي الكوفي، ع.)  عن خثيمة بن عبد الرحمن وإبراهيم النخعي وعطاء بن أبي رباح وجماعة. وعنه جرير بن عبد الحميد. وعبيد بن القاسم وحفص بن غياث ومروان بن معاوية وابن فضيل. قال ابن معين: ثقة مأمون.

(7319) همام بن يحيى بن دينار العوذي بفتح المهملة وسكون الواو وكسر المعجمة [المحلمي مولاهم] أبو عبد الله أو أبو بكر البصري ثقة ربما وهم من السابعة مات سنة أربع أو خمس وستين ع

 وفي الكاشف(5986 ) همام بن يحيى العوذي الحافظ عن الحسن وقتادة وعطاء وعنه بن مهدي وهدبة وشيبان قال أحمد هو ثبت في كل المشايخ مات 163 ع

وفي تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – (ج 10 / ص 497)  أثنى عليه غير واحد، وكان أحد أركان الحديث بالبصرة. قال أحمد بن حنبل: هو ثبت في كلّ مشايخه. وأمّا يحيى القطّان، فكان لا يرضى حفظه.قال أحمد: كان يحيى بن سعيد يتسخف بهمّام، ما رأيت يحيى أسوأ رأياً في أحد منه في حجّاج بن أرطأة، ومحمد بن إسحاق، وهمّام بن يحيى، لا يستطيع أحد أن يراجعه فيه. قلت: أمّا همّام فاحتجّ به أرباب الصّحاح بلا نزاع بينهم، وأمّا الآخران فبخلافه. قال أبو حاتم: همّام ثقة، في حفظه شيء. وقال أحمد بن عليّ الأبار: ثنا محمد بن المنهال، سمعت سفيان الرأس يقول: سئل يزيد بن زريع، ما تقول في همّام فقال: كتابه صالح،، وحفظه لا يسوى شيئاً. وقال الفلاّس: كان عبد الرحمن يقول: إذا حدث همّام من كتابه فهو صحيح، وكان يحيى لا يرضى كتابه ولا حفظه، ولا يحدّث عنه.، وقد سمعت إبراهيم بن عرعرة يقول ليحيى: ثنا عفّان، عن همّام. قال: أسكت، ويلك. وقال عبد الله بن أحمد، سمعت أبي يقول: كان يحيى ينكر على همّام أنّه يزيد في الإسناد، فلّما) قدم معاذ وافقه على بعض تلك الأحاديث. عفّان: كان همّام لا يكاد يرجع إلى كتابه، ولا ينظر فيه، وكان يخالف فيه فلا يرجع، قال: ثم رجع فنظر في كتبه فقال: يا عفّان، كنّا نخطي كثيراً فنستغفر الله تعالى. وقال موسى بن إسماعيل، سمعت همّاماً يقول: ما من أعمال البّر إلاّ وأنا كنت أرجو أن أريد به الله، إلاّ هذا الحديث.  وقال أحمد بن سعيد: سمعت يحيى بن معين يقول: همّام في قتادة أحبّ إليّ من أبي عوانة. ثم قال أحمد: وسئل ابن معين، عن أبان بن يزيد، وهمّام، أيّهما أحبّ إليك قال: كان يحيى القطّان يروي عن أبان، وكان أحبّ إليه، وأنا همّام أحبّ إليّ، وأبان ثقة.

وقال عن بعض الرواة (ثقة ربما أخطأ) في راو واحد :

(2415) سعيد بن يحيى بن سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص الأموي أبو عثمان البغدادي ثقة ربما أخطأ من العاشرة مات سنة تسع وأربعين خ م د ت س

 وفي الكاشف (1974) سعيد بن يحيى بن سعيد بن أبان الأموي عن أبيه وابن المبارك وعنه من عدا بن ماجة وابن صاعد والمحاملي ثقة توفي 249 خ م د ت س

وقال عن بعض الرواة (ثقة ربما خالف) في راويين :

(2464) سلم بن جنادة بن سلم السوائي بضم المهملة أبو السائب الكوفي ثقة ربما خالف من العاشرة مات سنة أربع وخمسين وله ثمانون سنة ت ق

 وفي الكاشف(2010 ) سلم بن جنادة أبو السائب السوائي الكوفي عن أبيه وابن إدريس وأبي معاوية وعنه الترمذي وابن ماجة والمحاملي وابن مخلد ثقة مات 254 ت ق

(3336) عبدالله بن سالم أو ابن محمد ابن سالم الزبيدي بالضم أبو محمد الكوفي القزاز المفلوج ثقة ربما خالف من كبار الحادية عشرة مات سنة خمس وثلاثين د عس ق

 وفي الكاشف (2737 ) عبد الله بن سالم الزبيدي الكوفي القزاز المفلوج عن وكيع وطبقته وعنه أبو داود وابن ماجة وأبو يعلى الموصلي ثقة عابد توفي 235 د ق

  وقال عن بعض الرواة ( ثقة يرسل) وعددهم ثمانية وهم :

(1570) حميري بن بشير أبو عبدالله الجسري بالجيم المفتوحة بعدها مهملة معروف بكنيته أيضا وهو ثقة يرسل من الثالثة بخ م ت س

 وفي الكاشف(1268 ) حميري بن بشير أبو عبد الله الحميري الجسري عن جندب ومعقل بن يسار وعنه قتادة والجريري ثقة ففي الكتب عن الجريري عن أبي عبد الله العنزي عن عبد الله بن الصامت م ت

(1625) خالد بن دريك بالمهملة والراء والكاف وزن كليب ثقة يرسل من الثالثة 4

 وفي الكاشف(1313 ) خالد بن دريك عن ابن محيريز وأرسل عن عائشة وعنه أيوب وابن عون والأوزاعي ثقة قيل لحقه هقل 4

(1680) خالد بن مهران أبو المنازل بفتح الميم وقيل بضمها وكسر الزاي البصري الحذاء بفتح المهملة وتشديد الذال المعجمة قيل له ذلك لأنه كان يجلس عندهم وقيل لأنه كان يقول أحذ على هذا النحو وهو ثقة يرسل من الخامسة [وقد] أشار حماد بن زيد إلى أن حفظه تغير لما قدم من الشام وعاب عليه بعضهم دخوله في عمل السلطان ع

 وفي الكاشف(1356 ) خالد بن مهران البصري أبو المنازل الحذاء الحافظ عن أبي عثمان النهدي ويزيد بن الشخير وعنه شعبة وابن علية ثقة إمام توفي 141 ع

(1837) دينار أبو عبدالله القراط بظاء معجمة الخزاعي مولاهم المدني ثقة يرسل من الثالثة م س

 وفي الكاشف(1485 ) دينار أبو عبد الله القراظ عن سعد وأبي هريرة وعنه زيد بن أسلم وأسامة الليثي وأبو معشر ثقة زاهد مهيب م س

( 2069) زياد بن الحصين بن قيس الحنظلي أو الرياحي أبو جهمة البصري ثقة يرسل من الرابعة م س ق

 وفي الكاشف(1683 ) زياد بن الحصين الحنظلي أبو جهمة بصري عن بن عباس وابن عمر وعنه عوف وفطر ثقة يقال حديثه عن بن عباس وابن عمر وعنه عوف وفطر ثقة يقال حديثه عن ابن عباس مرسل م س ق

(2756) شداد بن عبدالله القرشي أبو عمار الدمشقي ثقة يرسل من الرابعة بخ م 4

 وفي الكاشف(2250) شداد بن عبد الله أبو عمار مولى معاوية عن أبي هريرة وعوف بن مالك وعنه الأوزاعي وعكرمة بن عمار ثقة يرسل كثيرا م 4

(6879) ممطور الأسود الحبشي أبو سلام ثقة يرسل من الثالثة بخ م 4

 وفي الكاشف(5623 ) ممطور أبو سلام الأسود عن ثوبان وحذيفة والنعمان بن بشير وعنه ابنه سلام وحفيده زيد والأوزاعي وما أراه لقيه قال أبو مسهر سمع من عبادة قلت غالب رواياته مرسلة ولذا ما أخرج له البخاري م 4

(7170) نعيم بن زياد الأنماري بفتح أوله وسكون النون أبو طلحة الشامي ثقة يرسل من الثالثة ف س

 وفي الكاشف (5860 ) نعيم بن زياد الأنماري عن بلال وأبي هريرة وعنه مكحول ومعاوية بن صالح ثقة س

قلت : فهؤلاء كلهم ثقات وحديثهم صحيح ، وأما من أخطأ في رواية بعينها ، ولم نجد لها عاضداً فنردُّ هذا الحديث فقط .

 وأما من أرسل ، فحديثه الموصول صحيح ، والمرسل إن وجدنا ما يعضده لفظاً أو معنى قويناه ، وإلا كان من الصحيح المرسل ، وهو حجَّةٌ عند كثبر من أهل العلم ما لم يعارضه ما هو أقوى منه ، وقدِّم على رأي الرجال.

 وأمَّا الخلافُ بين الحافظين في الحكم ، فلا بد من البحث في حال هذا الراوي الذي اختلفا فيه في الكتب الأساسية في الجرح والتعديل ، ثم الموازنة بينها ، ثم الترجيح ، فقد نرجح رأي الحافظ ابن حجر ، وقد نرجح رأي الحافظ الذهبي ، وأما ما اتفقا في الحكم عليه فعضَّ عليه بالنواجذ.


[1] – التهذيب 1/14

[2] – تاريخ الإسلام للإمام الذهبي (ج 10 / ص 41)( 4)

[3] – تهذيب التهذيب [ ج3 – ص343 ](729 )

[4] – تاريخ الإسلام للإمام الذهبي (ج 8 / ص 108) 4

[5] – موسوعة أقوال الإمام أحمد في الجرح والتعديل (ج 2 / ص 485)

[6] – تاريخ الإسلام للإمام الذهبي (ج 16 / ص 339) ( 4 )

About Falah

Keepsmile and .... and... and....
This entry was posted in Keagamaan. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s